استخدام السماعات الطبية يؤخر ظهور وتطور الخرف ويحسن نوعية الحياة






الـكـوخ -  تشير الأبحاث إلى أن استخدام الأجهزة المساعدة على السمع يمكن أن يؤخر ظهور وتطور الخرف وفق «إندبندنت».

وقال الباحثون إن المزيد من العمل لفهم العلاقة بين فقدان السمع وخطر الإصابة بالخرف بشكل أفضل يعد أمراً مهماً للغاية.

ووجد فريق الدراسة أن خطر الإصابة بالخرف ارتبط بفقدان السمع بنسبة 7%. ومع ذلك  فإن الذين يعانون من فقدان السمع ولم يستخدموا أدوات السمع كان لديهم خطر بنسبة 20% مقارنة بـ 6% بين الذين يعانون من فقدان السمع واستخدموا الأجهزة.

وقال الباحثون: «على الرغم من أن الأهمية السريرية لهذه النتائج لا تزال غير واضحة». وأضافوا إن هذا «يدعو إلى فهم أفضل للعلاقة بين فقدان السمع والخرف كخطوة حاسمة لتطوير استراتيجيات الوقاية».

وأوضح جيل ليفينغستون  أستاذ الطب النفسي لكبار السن في جامعة كوليدج لندن: «إن اتساق هذه الأدلة يعني أن هذا مهم للغاية في العالم الحقيقي. الوقاية أهم من العلاج والقدرة على السمع تعمل أيضاً على تحسين الأداء ونوعية الحياة دون التأثيرات السامة التي قد تسببها الأدوية