تعرف على أكثر قطعتين في الدجاجة تمثل خطرًا على صحة الإنسان وخصوصًا الأطفال





الـكـوخ -   كشف الدكتور مصطفى بسطامي أستاذ أمراض الدواجن وعميد كلية الطب البيطري بجامعة القاهرة الأسبق عن أكثر قطعتين في الدجاجة تمثل خطرًا على صحة الإنسان وخصوصًا الأطفال عند تناولها وفقا للمصري اليوم.

وقال «بسطامي»، ببرنامج «حكايات ومعجزات» المعروض على فضائية «ten» أمس الثلاثاء  إن أكثر جزأين موجودين في الدجاجة يؤذيان الإنسان وخاصة الأطفال هما الجلد والكبدة.

وأوضح أن الأبحاث بينت أن جلد الدجاج والكبدة أكثر جزأين في الدجاجة يحتويان على أعلى تركيز من المضادات الحيوية والأدوية التي تعطى للدجاجة.

وتابع: «لو أنا شاكك الأفضل نستغنى عنهم اللحمة مفيهاش مشكلة لأن البواقي الدوائية فيها لا تذكر الجلد أصلا مش صحي، وأكثر عضو في بواقي دوائية».

وكشف «بسطامي» أن لون الكبدة السليمة يجب أن يكون بنيا فاتح موضحًا أنه إذا كان لونه محتقنا أو غامقا أو يحتوي على بثور فيجب التخلص منه وعدم تناوله.