ما السبب المثير للاهتمام وراء سيلان الدموع في فصل الشتاء







الـكـوخ -  كشف طبيب مختص في العيون عن السبب المثير للاهتمام وراء سيلان الدموع في فصل الشتاء موضحاً الطرق الطبية الصحيحة لعلاج تلك الظاهرة التي تزعج الكثيرين.

وقال الدكتور مايكل بروسكو في تصريحات لموقع «ديلي ميل» الإخباري: «السبب وراء تدمع أعيننا كثيراً عندما يصبح الطقس بارداً في الخارج هو الجفاف»مشيراً إلى أن هذا ما يسميه الأطباء «متلازمة العين الجافة».

وأضاف أن الهواء البارد يعمل على تجريد العين من الرطوبة ما يعني أن القنوات الدمعية تكافح لإنتاج ما يكفي من الدموع لافتاً إلى أن للدموع وظيفة أكبر من البكاء إذ إنها تبقي العيون رطبة وناعمة وتساعد على تعزيز الرؤية الواضحة.

وبيَّن أن الدموع تشكل وقاية طبيعية فوق الطبقة الخارجية للعين (القرنية) للحماية من الملوثات الضارة كالأوساخ والغبار متابعاً: «الهواء البارد جاف لدرجة أنه يتسبب في تبخر الطبقة المرطبة للدموع».

وذكر أن هذا الأمر يؤدي إلى رد فعل مبالغ فيه يُعرف باسم «منعكس الدموع» موضحاً أن الإشارات المرسلة بين الأعصاب الموجودة في الجزء الخلفي من العين والدماغ تعمل على إنتاج الدموع الزائدة للتعويض عن الجفاف.

وقال: «عندما يكون الجو بارداً جداً وعاصفاً فإن هذا المنعكس يعمل وقتاً إضافياً» مؤكداً أن المرطبات التي توضع على منطقة العين كما يفعل الكثيرون لتهدئة البشرة الجافة في الشتاء يمكن أن تسبب أيضاً دموع العين.

وأضاف أن الأشخاص الذين يعملون أمام شاشة الكمبيوتر طوال اليوم على سبيل المثال لديهم طبقة دمعية أرق أو أقل جودة فوق أعينهم لأن عيونهم متوترة للغاية.

لكنه أكد أن تلك الظاهرة المزعجة غير ضارة بشكل عام ناصحاً بارتداء النظارات الشمسية في الخارج لحماية العينين التي يمكن أن تكون حلاً فعالاً.