إسرائيل تعترف بقتل صحافيَي الجزيرة بـ غزة وتكشف عن السبب



الـكـوخ - أعلن الجيش الإسرائيلي الأربعاء أنّ الصحافيَّين في #قناة_الجزيرة اللذين قُتلا الأحد في قطاع غزة بغارة جوية استهدفت سيارتهما كانا “عنصرين إرهابيّين” ينتمي أحدهما لحركة حماس والآخر لحليفتها جماعة الجهاد".

والقتيلان هما #حمزة_الدحدوح ورفيقه #مصطفى_ثريا الذي عمل مراسل فيديو متعاوناً مع العديد من وسائل الإعلام العالمية، بمن فيها وكالة فرانس برس.

وقُتل الشابان الأحد الماضي في قصف استهدف سيارتهما في جنوب قطاع غزة أثناء أدائهما مهمّة صحافية لحساب القناة القطرية.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنّ لديه “معلومات استخباراتية تثبت انتماء القتيلين إلى منظمات إرهابية في القطاع حيث شاركا في الترويج لعمليات إرهابية تستهدف قواته”.

وأضاف الجيش في أنّه “قبل الغارة، كان الاثنان يسيّران طائرات بدون طيّار بطريقة شكّلت خطراً على قواته”.

ولم يصدر في الحال أيّ ردّ من قناة الجزيرة أو من عائلتي القتيلين على هذه الاتّهامات.