اول قرار للسيسي بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية



الـكـوخ - تنشر الجريدة الرسمية المصرية قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإصدار قانون للتصالح مع بعض مخالفات لوائح البناء وتقنين أوضاعها، وهو ما ينتظره المواطنون منذ فترة طويلة منذ صدوره.

وينص القانون على عدم تحصيل أي رسوم تفتيش جديدة أو زيادة في رسوم التحكيم عند الدفع المسبق، على أن يتم تحديد سعر للمتر في حال الموافقة على طلب التحكيم وحل الوضع أو الشكوى. 

تنطبق نفس الأسعار لعام 2019 وتطبق الخصومات المقابلة.تظل إجراءات التعدي موقوفة ويوقف تنفيذ الأحكام والقرارات والإجراءات المتعلقة بأفعال التعدي موضوع تلك الشكاوى لحين الفصل فيها أو لحين الفصل في الشكوى. . ربما.. يجب تقديم طلب السداد إلى الجهة الإدارية المختصة خلال مدة لا تتجاوز ستة أشهر من تاريخ نفاذ الأحكام التنفيذية لهذا القانون بعد سداد الضريبة.يتم دفع ثمن الامتحان نقدا أو بطريقة أخرى. 

ولا يجوز أن يتجاوز المبلغ خمسة آلاف جنيه ويتم صرف الفائدة حسب خطورة التصالح وتسوية الموقف.

 ولن تتجاوز 25% من هذا المبلغ وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القانون فئات ونسب التكاليف حسب أهمية التوفيق وتقنين الوضع.وقال مراسلعمرو أديب: إن المواطنين ينتظرون بفارغ الصبر قانون التصالح في مخالفات البناء الذي يمثل فرصة ذهبية للكثيرين. »وأضافخلال برنامجه «الحكاية» على قناة «إم بي سي مصر»: «هذا القانون هو الأول من نوعه حيث يطالب المواطنون الحكومة بدفع أموال».»وقال: «المصريون مستعدون لمنح الحكومة 100 مليار بيزو»، على حد قوله، في إشارة إلى رغبة الشعب في إقرار القانون والبدء في تنفيذه.ويتابع: «المواطن يريد، الحكومة تريد، المال جاهز ونحن أمام أزمة موارد». 


ما الذي بقي غير مكتمل؟وشدد على أن ملايين المصريين يريدون تقنين وضعهم وأوضح أن هذه القضية تمثل بالنسبة للكثيرين فرصة ذهبية بعد الغزو البري بعد عام 2011.

🄰🄻🄺🄾🅄🄺🄷

Previous Post Next Post