عرض بندقية الرئيس العراقي الرحل صدام حسين في متحف ببريطانيا








الـكـوخ -   تعرض بندقية آلية من طراز "إيه كي – 47” مطلية بالذهب يعتقد أنها كانت مملوكة للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، للمرة الأولى أمام الجمهور في متحف متخصص ببريطانيا.

ولفت تقرير نشرته شبكة "سي بي أس نيوز” الأميركية إلى أن مثل هذه البندقية كان صدام حسين أو أولاده يمنحونها لشخصيات بهدف التأثير عليهم.

وتابع التقرير أن "متحف الأسلحة الملكية” في ليدز بشمال إنجلترابدأ بعرض البندقية أمام الناس كجزء من معرض جديد اعتبارا من 16 ديسمبر الجاري. وبحسب المتحف البريطاني فإن هذه البندقية مصدرها أحد القصور الرئاسية في العراق.

ولفت إلى أن ضباطا في الجمارك البريطانية اكتشفوا البندقية في مطار هيثرو عام 2003 إلى جانب قاذفة صاروخية و6 حراب وبندقية قنص موضوعة في حاويات تحمل بيانات تشير إلى أنها تضم أجهزة كمبيوتر.

وتركز فكرة معرض الأسلحة في ليدز على فكرة التقاطع بين الأسلحة والفن وهو يفتتح بالتزامن تقريبا مع الذكرى العشرين لاعتقال صدام الذي تم في 13 ديسمبر عام 2003 عندما أعلن رئيس سلطة التحالف الأميركي آنذاك بول بريمر خلال مؤتمر صحفي بعد 8 أشهر على بداية الغزو "سيداتي وسادتي، لقد قبضنا عليه”. وأُعدم صدام حسين بعد ثلاث سنوات في ديسمبر 2006.