أطباء بلا حدود: نشهد انهيارا كاملا لخدمات الرعاية الصحية في غزة

 


الكوخ - قالت منظمة أطباء بلا حدود، إننا نشهد الانهيار الكامل لخدمات الرعاية الصحية في غزة، ولا سيما لعيادات الشهداء وبني سهيلة بسبب أوامر الإخلاء التي أصدرتها قوات الاحتلال الإسرائيلي للمنطقة قبل عشرة أيام.


وقالت المنظمة في بيان صحفي أمس الأحد، إن ما يقرب من نصف الاستشارات التي قدمها طاقم أطباء بلا حدود في هذه العيادات كانت مخصصة للأطفال دون سن الخامسة، فيما كان فريق تضميد الجروح لديها يعالج المرضى الذين تركوا الآن مصابين بجروح ملتهبة، بما في ذلك بعض الديدان بداخلها عند وصولهم.


وفي رفح؛ أقصى جنوب القطاع، والتي نزح إليها سكان خانيونس ووسط غزة، قال البيان إن الخدمات الصحية محدودة للغاية، مضيفا أنه وفي 9 كانون الأول، بدأ فريق أطباء بلا حدود في رفح بدعم عيادة الشابورة، حيث عالج أكثر من 130 مريضا في اليوم الأول.


وقال منسق الطوارئ في المنظمة بغزة نيكولاس باباكريسوستومو "يعاني كل مريض آخر في العيادة من عدوى في الجهاز التنفسي بسبب التعرض لفترات طويلة للبرد والمطر".


وأضاف "إن الناس يعيشون في ظروف صحية سيئة للغاية، وفي بعض الملاجئ يتشارك 600 شخص في مرحاض واحد، لقد شهدنا بالفعل العديد من حالات الإسهال، وغالبا ما يكون الأطفال هم الأكثر تضررا"".

وقالت المنظمة "يتعين على مجلس الأمن الدولي أن يطالب بوقف فوري ومستدام لإطلاق النار، ورفع الحصار وضمان المساعدات غير المقيدة لقطاع غزة بأكمله".