بمظهر رشيق لافت للأنظار شغلت الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري محبيها بعد خسارة وزنها






الـكـوخ -    بمظهر رشيق لافت للأنظار شغلت الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري محبيها خلال العرض الأول لفيلم Color Purple "اللون البنفسجي" حيث أثارت مقدمة البرامج الحوارية السابقة جدلا بسبب خسارتها وزنها بشكل ملحوظ بعد معاناة طويلة مع الوزن الزائد.

ووينفري التي جرى أمس الأربعاء تكريمها من خلال الكشف عن لوحة لها في معرض الصور الوطني التابع لمؤسسة سميثسونيان لتضاف إلى مجموعة من الشخصيات الأميركية البارزة كشفت عن سر إنقاص وزنها بهذه الطريقة اللافتة للنظر.

وكشفت وينفري في مقابلة نُشرت الأربعاء أن سر نحافتها يعود إلى تعاطيها أدوية إنقاص الوزن وهو ما يشكل مفاجأة نظرا لعدائها الطويل للجوء إلى هذه الوسيلة بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال".

ولم تكشف وينفري عن الدواء الذي تتناوله لكن اعترافها يسلط الضوء على الجدل الدائر حول أدوية إنقاص الوزن وعما إذا كانت ضارة أم مفيدة وفقا للصحيفة.

وفي مقابلة مع مجلة "بيبول" قالت وينفري إن الجمع بين النظام الغذائي وممارسة الرياضة وتناول الدواء ساعدها على فقدان الوزن في السنوات الأخيرة وهو الأمر الذي لاحظه المعجبون وأثار تكهنات بأن وينفري تتناول دواء سريا ساعدها على انخفاض وزنها.

وقالت في المقابلة: "السمنة مرض.. الأمر لا يتعلق بقوة الإرادة، بل يتعلق بالعقل".
ويمثل اعتراف وينفري الأربعاء تناقضًا مع أعوام من التسويق بأن فقدان الوزن ليست مسألة بيولوجية بل تتعلق بقوة الإرادة.

وقالت في المقابلة: "كان لدي وعي بأدوية إنقاص الوزن لكنني شعرت أنه يتعين علي إثبات أن لدي قوة الإرادة للقيام بذلك لكنني لم أعد أفكر بهذه الطريقة الآن".
العربية نت

#buttons=(Ok, Go it!) #days=(20)

Our website uses cookies to enhance your experience. Check Now
Ok, Go it!