هذه الدولة تفتح باب الهجرة للأفراد في غزة الذين لديهم صلة قرابة بمواطنيها



الـكـوخ - أعلنت كندا أنها ستطرح إجراءات جديدة للهجرة بما في ذلك منح تأشيرات مؤقتة للأفراد في غزة الذين لديهم صلة قرابة بمواطنيها، بالإضافة إلى الإسرائيليين والفلسطينيين الموجودين بالفعل على أراضيها.

وحسب التلفزيون الكندي، قال وزير الهجرة مارك ميلر، أمس الخميس، إن الحكومة ستمنح تأشيرات إقامة مؤقتة لمدة 3 سنوات لكل شخص يرغب بمغادرة قطاع غزة وتربطه علاقة قرابة عائلية بمواطن كندي (زوج/ة أو ابن/ة أو حفيد/ة أو شقيق/ة أو والد/ة أو جدّ/ة).

وأضاف: "حتى يتمكنوا من القدوم إلى كندا والالتقاء بأفراد أسرهم المقيمين هنا".

وأوضح الوزير أن العديد من الكنديين يشعرون بالقلق بشأن سلامة أحبائهم الموجودين حاليا في غزة.

ولكن في الوقت نفسه، أشار إلى أن كندا ليس لديها ضمانات بشأن المزيد من عمليات الإجلاء من الأراضي التي تسيطر عليها حماس.

ووفقا لوزير الهجرة الكندي، فإن البرنامج الجديد سيكون ساري المفعول بحلول 9 يناير/ كانون الثاني، متعهدا بأن العطلات المقبلة لن تعرقل عمل إدارته في هذا الملف.