الحب يشفي.. تزوجها وهو على فراش الموت والقدرة الإلهية تتدخل




الـكـوخ -
تزوجها على فراش الموت.. شاب أمريكي مصاب بسرطان قاتل يرتبط بحبيبته داخل المستشفى بعد اقترابه من الموت ليتماثل بعدها للشفاء.

تماثل رجل أمريكي للشفاء من مرض السرطان، بعد عام على زواجه من خطيبته، حيث ظن الجميع وقتها أنه كان يحتضر ويقضي أيامه الأخيرة على فراش الموت.

تعرف زاك ستروب، 27 عاماً، على زوجته مادي، 25 عاماً، حين كانا يدرسان بالمرحلة الثانوية، وجمعتهما قصة حب سعيدة، قبل أن يكتشفا إصابته بمتلازمة كرون عام 2020، بحسب صحيفة ديلي ميل.

ساءت حالة زاك ستروب خلال بضعة أشهر ليجري في نوفمبر 2020 المزيد من الفحوص الطبية، ويكتشف إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية من الدرجة الرابعة.

تلقى ستروب علاجاً مكثفاً لمدة 6 أشهر، قبل أن يعلن الأطباء تعافيه في أبريل 2021، ليحدد موعد الزواج من خطيبته في مايو 2022، لكن حالته الصحية تدهورت بشكل مفاجئ في سبتمبر، ليعود إلى المستشفى ويبدأ رحلة علاج جديدة.

بذل الأطباء جهداً كبيراً لعلاج زاك ستروب، لكنه كان لا يتحسن، وأصيب باليأس من التعافي، وبدأ الجميع يعتقد أنه يعيش أيامه الأخيرة، لتقرر مادي تنظيم حفل زفافهما في المستشفى بمساعدة عائلتها والأطباء والممرضين.

واحتفل زاك ومادي بزواجهما داخل إحدى غرف معهد كولورادو لسرطان الدم، في أبريل 2022، وهما يؤمنان أن ذلك الزفاف هو ذكراهما الأخيرة.

تحسنت معنويات زاك ستروب بعد زواجه وقرر الموافقة على نصيحة الأطباء لتجربة أسلوب علاج جديد، كما خضع لعملية استئصال الخلايا السرطانية من جسده، حتى أعلن الأطباء تعافيه مجدداً وانتصاره على السرطان.






🄰🄻🄺🄾🅄🄺🄷

Previous Post Next Post