توجيهات حول اساليب العمل مستقبلا في مجالات الذكاء الاصطناعي AI



الـكـوخ - يتم تقسيم كل مجال من خمسة مجالات بحسب المعرفة والمهارات المقابلة، مثل:
- معرفة كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي بشكل فعال
- القدرة على تنفيذ مجموعة من المهام
- استخدام السلوك المناسب عند العمل مع الذكاء الاصطناعي
- القيم المهنية القوية لتطوير الحكم السليم في المواقف التي يمكن فيها استخدام الذكاء الاصطناعي.

يرتكز هذا على تحليل لأربعة "شخصيات" متميزة، والتي تتوافق مع مستوى خبرة الذكاء الاصطناعي التي قد يحتاجها الفرد، وهي:

▪️مواطنو الذكاء الاصطناعي (AI Citizens): هم أفراد الجمهور الذين قد يكونون عملاء أو موظفين في منظمة تستخدم الذكاء الاصطناعي. هذه الفئة تمثل مستوى الفهم العام للذكاء الاصطناعي.

▪️عاملو الذكاء الاصطناعي (AI Workers): هم الموظفون الذين لا يعملون مباشرة في مجالات البيانات والذكاء الاصطناعي، لكن وظائفهم من المرجح أن تتأثر بهذه التكنولوجيات. يحتاج هؤلاء العمال إلى فهم أساسي لكيفية تأثير الذكاء الاصطناعي على عملهم.

▪️المحترفون في مجال الذكاء الاصطناعي (AI Professionals): هم الموظفون الذين لديهم مسؤوليات محددة تتعلق بالبيانات والذكاء الاصطناعي. يتطلب هذا الدور فهمًا أعمق ومهارات تقنية متخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي.

▪️قادة الذكاء الاصطناعي (AI Leaders): هم الأشخاص في المناصب العليا الذين يساعدون في الإشراف على وتقديم التكنولوجيات الناشئة، مثل الأفراد في الأدوار على مستوى مجلس الإدارة. يحتاج هؤلاء القادة إلى فهم شامل للذكاء الاصطناعي وكيفية دمجه استراتيجيًا في الأعمال. 

 يعتمد إطار عمل مهارات الذكاء الاصطناعي لكفاءة الأعمال على النماذج القائمة بالفعل للمعايير والأساليب المهنية، مثل:
- إطار المهارات الرقمية الأساسية الذي وضعته الحكومة
- تعاون وتحالف محترفي علوم البيانات.

 مهمة اطار العمل على:

- سد الفجوة بين المطورين والمستخدمين النهائيين
- بناء الثقة في تطوير حلول الذكاء الاصطناعي.
- تعزيز قيادة الذكاء الاصطناعي
- دعم القوى العاملة
- تشجيع الابتكار المسؤول، 
- تشكيل مستقبل تعاوني وممكن بالذكاء الاصطناعي.