وفاة الممثل الأمريكي المعروف ريان أونيل عن عمر ناهز 83 عاماً






 الكوخ-    توفي الممثل الأمريكي ريان أونيل المعروف خصوصاً بدوريه في فيلمي «لاف ستوري» و«باري ليندون» للمخرج ستانلي كوبريك الجمعة عن 82 عاماً، على ما أعلن نجله.

وأوضح باتريك أونيل عبر إنستغرام «هذا أصعب شيء كان علي أن أقوله على الإطلاق لكن هذا هو الواقع توفي والدي بسلام اليوم»

صنع رايان أونيل اسماً لنفسه في عام 1970 من خلال «لاف ستوري» وهو فيلم رومانسي لعب فيه دور طالب قانون في جامعة هارفارد يقع في حب شابة تُضطر إلى العمل في المكتبة لدفع تكاليف دراستها وقد أكسبه هذا الدور ترشيحاً لجائزة الأوسكار.

بعد ذلك  اختير خصوصاً من جانب ستانلي كوبريك للتمثيل في فيلمه «باري ليندون» عام 1975 وهو عمل اجتماعي ساخر يستكشف أعراف القرن الثامن عشر.

وكان الممثل معروفاً أيضاً بعلاقته المضطربة مع الممثلة فرح فوسيت («تشارليز إنجيلز»)  والتي امتدت لعقود وتوفيت الممثلة بسبب السرطان في 25 حزيران/يونيو 2009 في يوم وفاة مايكل جاكسون.

بعد وفاة الممثلة كان أونيل محور نزاع بشأن رسم بورتريه لفرح فوسيت موقع من آندي وارهول وطالب بها جامعة تكساس.

وبعد معركة قانونية اعترفت محكمة في كاليفورنيا عام 2013 بأنه المالك.

وكان الممثل قد سبق وواجه مشاكل أخرى مع القانون وفي عام 2009 حُكم عليه بالخضوع لبرنامج علاج من المخدرات لمدة 18 شهراً بعد أن ألقت الشرطة القبض عليه وعلى ابنه ريدموند وعثرت على الميثامفيتامين في منزلهما في ماليبو.