كيف يؤثر نقص فيتامين ب12 على صحتك






الـكـوخ -   يعد نقص فيتامين ب 12 مشكلة صحية شائعة ولكن يتم تجاهلها في كثير من الأحيان.

ويلعب فيتامين ب 12 دورًا حاسمًا في وظائف الجسم المختلفة بما في ذلك تكوين خلايا الدم الحمراء والصحة العصبية وتخليق الحمض النووي.

 وبما أن الجسم لا يستطيع إنتاج فيتامين ب12 من تلقاء نفسه فيجب الحصول عليه من خلال النظام الغذائي أو المكملات الغذائية. 

وتجاهل علامات نقص فيتامين B12 يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مع مرور الوقت.

 فيما يلي بعض علامات نقص فيتامين ب 12 :

التعب غير المبرر
يعد التعب والضعف المستمر من العلامات المبكرة الشائعة لنقص فيتامين ب12 حيث أن الفيتامين ضروري لإنتاج الطاقة في الجسم. والتعب هو أحد الأعراض التي يمكن أن تعزى إلى عوامل مختلفة وغالبا ما يتجاهلها الأفراد نتيجة لنمط الحياة المزدحم أو التوتر أو قلة النوم.

 الأعراض العصبية
فيتامين ب 12 ضروري للحفاظ على الخلايا العصبية السليمة. يمكن أن يؤدي النقص إلى أعراض عصبية مثل الخدر والوخز وصعوبة المشي. قد تتطور الأعراض العصبية تدريجياً ويتم الخلط بينها وبين حالات أخرى مما يؤدي إلى تأخر التشخيص والعلاج.

صعوبة التركيز
يمكن أن يؤثر نقص فيتامين ب 12 على الوظيفة الإدراكية مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة وصعوبة التركيز وتغيرات المزاج. قد تُعزى التغيرات المعرفية إلى الشيخوخة أو التوتر وقد لا يربطها الأفراد على الفور بنقص التغذية.

فقدان الشهية ومشاكل في الجهاز الهضمي 
يمكن أن يسبب نقص فيتامين ب 12 مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك وفقدان الشهية. تعد أعراض الجهاز الهضمي شائعة ويمكن ربطها بعوامل مختلفة مما يجعل من الصعب التعرف عليها كعلامات لنقص فيتامين ب12.

بشرة شاحبة
يمكن أن يؤدي فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب12 إلى شحوب أو اصفرار الجلد. وقد تعزى التغيرات في لون البشرة إلى عوامل أخرى وقد لا يتعرف الأفراد عليها كمؤشر على نقص التغذية.

صعوبة المشي
يمكن أن يؤثر نقص فيتامين ب 12 على التنسيق والتوازن مما يؤدي إلى صعوبة المشي وزيادة خطر السقوط. قد تترافق مشكلات المشي مع الشيخوخة أو الحالات العصبية الأخرى مما يحول الانتباه عن النقص المحتمل في فيتامين ب12.

ما الذي يسبب نقص فيتامين ب12؟
قد لا يحصل الأفراد الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا صارمًا على ما يكفي من فيتامين ب12 من مصادر طعامهم لأن الخيارات النباتية محدودة. 

ويمكن أن تتداخل الحالات التي تؤثر على المعدة والأمعاء مثل التهاب المعدة الضموري والمرض البطني ومرض كرون وفقر الدم الخبيث مع امتصاص فيتامين ب12. ومع التقدم في السن قد ينخفض ​​إنتاج حمض المعدة والعوامل الداخلية مما يؤثر على امتصاص فيتامين ب12. 

وهناك بعض الأدوية مثل مثبطات مضخة البروتون (PPIs)، وحاصرات H2 والميتفورمين يمكن أن تقلل من امتصاص B12. العمليات الجراحية التي تشمل المعدة أو الأمعاء بما في ذلك جراحات فقدان الوزن يمكن أن تحد من امتصاص فيتامين ب12. يمكن أن تؤثر هذه العدوى البكتيرية في المعدة على بطانة المعدة وتقلل من امتصاص فيتامين ب12  وفقاً لموقع "تايمز أوف إنديا".

 مصادر فيتامين ب12
يتضمن النظام الغذائي المتوازن مصادر فيتامين ب12 مثل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبيض.
و تتوفر مكملات فيتامين ب12 بأشكال مختلفة بما في ذلك الأقراص الفموية والأقراص تحت اللسان والحقن. استشر أخصائي الرعاية الصحية لتحديد الجرعة المناسبة وشكل المكملات.

مضاعفات نقص فيتامين ب12
قد يساهم نقص فيتامين ب 12 في ظهور أعراض نفسية مثل الاكتئاب والقلق وتقلب المزاج وحتى الذهان. يمكن أن يحدث تلف للأعصاب الطرفية المعروف باسم الاعتلال العصبي المحيطي  بسبب نقص فيتامين ب12. وهذا يمكن أن يؤدي إلى أعراض مثل الوخز والخدر والألم في الأطراف. يمكن أن يؤدي النقص الشديد إلى تلف العصب البصري مما يؤدي إلى الاعتلال العصبي البصري. وهذا قد يؤدي إلى مشاكل في الرؤية وحتى فقدان الرؤية إذا لم يتم علاجه على الفور. 

وقد يؤدي نقص فيتامين ب12 لدى النساء الحوامل إلى مشاكل في نمو الجنين وزيادة خطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي. عند الرجال، يمكن أن يساهم النقص في العقم وانخفاض عدد الحيوانات المنوية.