السورية للاتصالات: التسديد الإلكتروني متاح عبر 12 مصرفاً وشركتي (إم تي إن وسيرتيل)



سوريا - يسهم الانتقال الكامل إلى التسديد الإلكتروني لرسوم الاتصالات في تخفيف الجهد والوقت على المشتركين، وتمكينهم من تسديد فواتيرهم من أي مكان دون تحمل عناء التوجه للمراكز الهاتفية وفق المدير العام التنفيذي للشركة السورية للاتصالات المهندس سيف الدين الحسن.

ولفت الحسن في تصريح لمراسلة سانا إلى أن الشركة السورية للاتصالات تواصل العمل على نشر ثقافة الدفع الإلكتروني من خلال حملة إعلامية واسعة تبين فيها طريقة تسديد الفواتير الهاتفية بواسطة قنوات الدفع الإلكتروني المعتمدة، وأهمية ذلك بالنسبة للمشتركين والشركة على حد سواء.

وأشار الحسن إلى أن دور الإعلام في نشر هذه الثقافة بمختلف وسائله إضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي وإرسال رسائل SMS إلى أرقام المواطنين الخلوية، وذلك لتوعية المستخدمين حول كيفية الدفع الإلكتروني، موضحاً أنه في بعض المناطق التي تعاني من ضعف أو عدم وجود تغطية لإحدى شبكتي الاتصالات الخلوية (سيريتل و إم تي إن)، يمكن الاستفادة من خدمة التجوال المحلي التي أعلنت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد عنها مؤخراً بشكل مجاني.

ولفت الحسن إلى أن السورية للاتصالات نسقت مع كل المصارف المرتبطة مع الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية وشركتي الاتصالات الخلوية (سيريتل و إم تي إن)، حيث يوجد مندوبون لتلك الجهات في المراكز الهاتفية لفتح الحسابات للمشتركين بخطوات بسيطة، إلى جانب الاستفادة من توطين رواتب معظم موظفي القطاعين الخاص والعام في المصارف، ويمكن لهم استخدامها لتسديد الفواتير.

وأكد الحسن جاهزية البنى التحتية للشركة السورية للاتصالات فنياً وتقنياً للانتقال نحو الدفع الإلكتروني، وإيقاف الدفع بالطريقة التقليدية بداية العام القادم.

مبيناً أن عمليات التسديد ستكون من خلال حسابات الدفع الإلكتروني عبر المصارف المرتبطة مع منظومة مدفوعات في الشركة السورية للمدفوعات.

يشار إلى أن خدمة الدفع الإلكتروني المرتبطة بمنظومة مدفوعات متاحة في 12 مصرفاً وبنكاً هي “التجاري السوري والعقاري وبيمو السعودي الفرنسي وسورية الدولي الإسلامي وسورية والمهجر وبيبلوس وسورية والخليج والبركة والشام والعربي- سورية والدولي للتجارة والتمويل والإبداع للتمويل الأصغر”، وكذلك شركتا الاتصالات الخلوية من خلال خدمة كاش موبايل في شركتي (إم تي إن وسيريتل).

نور يوسف