103 ناقلات حـاويـات جـديدة تبتعد عن البحر الأحمر.. وارتفاعات متوقعة في أسعار السلع



الـكـوخ - أفادت‭ ‬مصادر‭ ‬ملاحية‭ ‬بأن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬ناقلة‭ ‬حاويات‭ ‬غيرت‭ ‬مسارها‭ ‬بالفعل‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر،‭ ‬لتسلك‭ ‬طريقا‭ ‬أطول‭ ‬حول‭ ‬قارة‭ ‬إفريقيا،‭ ‬بينما‭ ‬تتجهز‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬للتحرك‭ ‬ضد‭ ‬الحوثيين‭ ‬الذين‭ ‬صعّدوا‭ ‬من‭ ‬عملياتهم‭ ‬في‭ ‬مضيق‭ ‬باب‭ ‬المندب‭ ‬والبحر‭ ‬الأحمر‭ ‬ضد‭ ‬الناقلات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬أو‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تتوجه‭ ‬إلى‭ ‬دولة‭ ‬الاحتلال‭.‬

ووفقا‭ ‬لشركة‭ ‬الخدمات‭ ‬اللوجستية‭ ‬العملاقة‭ ‬Kuehne+Nagel،‭ ‬فإن‭ ‬103‭ ‬سفن‭ ‬حاويات‭ ‬غيرت‭ ‬مسارها‭ ‬من‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬إلى‭ ‬طريق‭ ‬رأس‭ ‬الرجاء‭ ‬الصالح‭ ‬حول‭ ‬إفريقيا،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬نقلت‭ ‬شبكة‭ ‬‮«‬بلومبرج‮»‬‭ ‬الأمريكية‭.‬

وبدأت‭ ‬الشركات‭ ‬أيضًا‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬خطوط‭ ‬السكك‭ ‬الحديدية‭ ‬والجوية‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬إذ‭ ‬يعتبر‭ ‬الممر‭ ‬المائي‭ ‬الذي‭ ‬يحمل‭ ‬12‭% ‬من‭ ‬التجارة‭ ‬العالمية‭ ‬محفوفًا‭ ‬بالمخاطر‭ ‬للغاية‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬عبوره‭ ‬حاليا‭ ‬بأمان‭.‬

وترتفع‭ ‬أقساط‭ ‬التأمين‭ ‬لأولئك‭ ‬الذين‭ ‬يعبرون‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر،‭ ‬وترتفع‭ ‬أسعار‭ ‬الشحن‭ ‬وكذلك‭ ‬أسعار‭ ‬النفط،‭ ‬وكلها‭ ‬عوامل‭ ‬محتملة‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬التضخم،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يبدو‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬البنوك‭ ‬المركزية‭ ‬أصبحت‭ ‬لها‭ ‬اليد‭ ‬العليا‭.‬

🄰🄻🄺🄾🅄🄺🄷

Previous Post Next Post