على ماذا تدل كثرة التثاؤب







الكوخ -   قال الدكتور محمد عبدالسميع  أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: بحثنا كثيرا فى مسالة التثاؤب ولم نجد شيئاً يقول ان التثاؤب الكثير حسد
وأشار عبد السميع إلى أن هناك اعتقاداً فى المجتمع العربي بشكل عام وهو تأثر فكرة الحسد فمن يشعر بانه مريض أو بأن احد أبنائه بغير صحة جيدة يعتقدون انه حسد ولكن هذا اعتقاد خاطئ فلا يجب علينا أن نوهم انفسنا أن كل شئ يحدث لنا غير جيد أنه حسد كذلك علينا ألا نضع كل أمر فى خانة الحسد  وندعو الناس جميعا لتجاوز هذا ومزيد من التعمق وفهم الاسباب الحقيقة والإيمان بالله تعالىل

وأشار الى ان من شعر أنه محسود أو أحد أبنائه محسود فالله تعالى أنزل ايات يذهب الحسد منها الفاتحة وآية الكرسي وسورة الإخلاص والمعوذتين  ورسول الله صلى الله عليه وسلم علمنا أذكار نقولها فى الصباح والمساء تقي من كل شر وسوء والعين والحسد وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال ((اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، بسم الله الذي لا يضره مع اسمه شئ فى الارض ولا فى السماء وهو السميع العليم  بسم الله على نفسي ومالى واولادي)) من قال هذه الكلمات حفظته ولم يضره شيء وكان فى معية الله