ظهور مرض غامض في الصين



الكوخ - نشر موقع timesofindia تقريرا يوضح أن لجنة الصحة الوطنية الصينية أعلنت زيادة أعداد الإصابة بمرض الجهاز التنفسى الغامض فى الصين، وذلك منذ 10 أيام.

وطلبت منظمة الصحة العالمية من الصين تقديم معلومات مفصلة عن حقيقة هذا المرض، ولماذا الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة به.

وأكد التقرير أن السلطات الصينية رجحت أن ارتفاع أعداد الإصابة بالمرض الغامض في الجهاز التفسي، يعود إلى رفع قيود كورونا، وانتشار الأمراض الفيروسية المرتبطة بهذه الأيام، ومنها الأنفلونزا، والالتهاب الرئوي، والفيروس المخلوي التنفسي، وفيروس سارس.

وأوضح التقرير أن أعراض هذا الفيروس ليس فيها السعال، لكن الحالات التي تم رصدها كانت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة والعديد منهم يصابون بالالتهاب الرئوي، والتهاب في الحلق، والتعب الشديد.

وقال مدير المركز الطبي للأطفال التابع لمستشفي جيش التحرير الشعبي الصينى، إنها الموجة الأولى من عدوى الالتهاب الرئوى، منذ رفع تدابير الحماية من كورونا، لافتا إلى أن هذه الموجة تعتبر شديدة وشرسة ومقارنة بالسنوات السابقة.

وأوضح التقرير أن منظمة الصحة العالمية تتابع التحديثات الخاصة بالمرض، لافتا إلى أنه لا يمكن القول ما إذا كانت العدوى الحالية يمكن أن تصبح وباءً أم لا.

وحث التقرير على ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية  للحماية من الإصابة بالفيروس الجديد، وتتم عن طريق ارتداء أقنعة ثلاثية الطبقات، والتعقيم المتكرر لليدين وغسيلها بشكل دائم، والتباعد الاجتماعي.

وأكد التقرير أن الصين أبلغت عن انتشار مرض غامض يشبه الأنفلونزا بين الأطفال، ويتسبب في تعرضهم لظهور أعراض تشمل ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويتطلب دخولهم للمستشفي للفحص الإشعاعي، وتظهر المشكلة في الرئة.

كما قالت الدكتورة نيها راستوجي باندا، استشارية الأمراض المعدية في الصين، إنه يعاني المرضى المصابون بالالتهاب الرئوي الغامض من ظهور بعض الأعراض ومنها ضيق التنفس، ولذا يدخل المصاب علي الفور للرعاية لمساعدته علي التنفس.

بينما تؤكد التقارير الأولية أن المرض قد يكون شديد العدوى، ما يساهم في انتشاره السريع.