كيف توقف الحسد الذي أصابك في الرزق







الكوخ -    قال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية  إن الإنسان الذي أصابه الحسد ويعلم الشخص الذي حسده يجوز له أن يتجنبه ويبتعد عنه دون أن يخاصمه أو يقاطعه

وأوضح «ممدوح» عبر فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب  ردا على سؤال: كيف توقف الحسد الذي أصابك في الرزق؟ أن الشخص الذي أصابه الحسد يمكنه إيقافه من خلال الإكثار من ذكر الله وخصوصا قراءة المعوذتين (سورتي الفلق والناس) والحفاظ على أذكار الصباح وأذكار المساء

وكان الدكتور محمود شلبي  أمين الفتوى بدار الإفتاء قال إن الحسد والسحر ذكرهما الله تعالى في كتابه  كما قال: «وما كفر سليمان ولٰكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت»  وقوله تعالى «ومن شر حاسد إذا حسد(5)» الفلق
وأكد الدكتور محمود شلبي في فتوى له  أن المسلم يجب أن يعتقد أنه لم ولن يتمكن أي إنسان من إنسان آخر  بخير أو شر إلا بإذن الله  كما قال تعالى: « وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله»
وتابع أن السحر والحسد يكونان بلاء من الله  أو ابتلاء، موضحا أن الابتلاء يكون للعبد الطائع الذي يريد الله أن يختبر صبره وإيمانه وأن البلاء يكون بسبب ذنوب العبد وتقصيره  ليكفر الله بالبلاء عنها، كما قال الله تعالى: «نبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون (35)» الأنبياء
وأوضح أمين الفتوى أن العلاج من السحر والحسد بكثرة ذكر الله والحفاظ على الأذكار الموظفة التي منها أذكار الصباح وأذكار المساء  والرقية الشرعية وقراءة القرآن الكريم مشيرا إلى اللجوء إلى الله والافتقار إليه وقوله تعالى «واستعينوا بالصبر والصلاة»

#buttons=(Ok, Go it!) #days=(20)

Our website uses cookies to enhance your experience. Check Now
Ok, Go it!