احتجاز ناقلة نفط يملكها ملياردير إسرائيلي في خليج عدن



الكوخ - قالت شركة "إمبري" للأمن البحري، اليوم الأحد، إن "قوة مجهولة" استولت على ناقلة نفط مرتبطة بإسرائيل قبالة سواحل عدن باليمن.

وأوضحت شركة أمبري للاستخبارات الخاصة أن سفينة "سنترال بارك"، التي يملكها الملياردير الإسرائيلي إيال عوفر، عبر شركته زودياك ماريتايم، تم الإستيلاء عليها في خليج عدن.

وكانت السفينة، التي غادرت المغرب وعبرت قناة السويس في 21 نوفمبر، أرسلت آخر موقع لها في 22 نوفمبر، وأضافت أمبري أن الولايات المتحدة على علم بالحادثة، وطلبت من السفن الابتعاد عن المنطقة.

وأشارت شركة إمبري إلى أن الحوثيين المرتبطين بايران هددوا سابقاً بمهاجمة السفينة في حال لم تحول مسارها باتجاه ميناء الحديدة.

وأضافت الشركة أنه تم اعتراض اتصالات من سفينة حربية تابعة للتحالف الأميركي تحذر "سنترال بارك" من تجاهل الرسائل.

وبحسب الشركة فإن صعود أشخاص على متن الناقلة تم قبالة الشاطئ من مدينة عدن الساحلية اليمنية، حيث أبلغت سفينة أخرى في المنطقة عن "اقتراب ثمانية أشخاص على زورقين يرتديان الزي العسكري".


وتأتي عملية الاستيلاء على سنترال بارك بعد تعرض سفينة الحاويات CMA CGM Symi المملوكة لملياردير إسرائيلي لهجوم يوم الجمعة من قبل طائرة بدون طيار يشتبه أنها إيرانية في المحيط الهندي، في خضم توتر في المنطقة على خلفية الحرب في قطاع غزة.


وتأتي هذه الهجمات في الوقت الذي يجد فيه الشحن العالمي نفسه مستهدفًا بشكل متزايد في الحرب المستمرة منذ أسابيع والتي تهدّد بالتحول إلى صراع إقليمي أوسع حتى مع وقف الهدنة للقتال وتبادل حماس المحتجزين مع الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل.