الذكاء الاصطناعي والحروب



الكوخ - البشر هم الاشرار والتكنولوجيا مجرد اداة يتم تشويهها لجعلها فتاكة  

بعض الدول تطور أسلحة قاتلة تعمل بالذكاء الاصطناعي.

توجد مخاوف جدية من تطوير آلات قادرة على اتخاذ قرارات بشأن أخذ الأرواح البشرية دون تدخل الإنسان.

 يعملون الان على نشر أسراب من الطائرات بدون طيار المدعومة بالذكاء الاصطناعي، قادرة على اتخاذ قرارات قتالية مستقلة.

طائرات بدون طيار المدعومة بذكاء السرب الاصطناعي قد تحتاج للقدرة على اتخاذ قرارات قتالية فتاكة تحت إشراف بشري.

تم نشر مثل هذه الطائرات بدون طيار التي تعمل بالذكاء الاصطناعي في ساحة المعركة من قبل أوكرانيا في حربها ضد الغزو الروسي، 

لكن لم يتضح بعد إذا كانت قد نفذت أي عمليات أدت إلى خسائر بشرية.

بإختصار…
الروبوتات وطائرات الدرون المدعومة بالذكاء الاصطناعي ربما هي من سيكون بديل البشر في قتل البشر وذلك يعني نزع اي شعور بالرحمة او الاخلاق او الانسانية في جيل الحرب القادم

منقول من صفحة عاهد الحمامي