سيخ الشاورما وعلاقته ببكتيريا السالمونيلا التيفوئيد



الكوخ - سيخ الشاورما غالباً في المطاعم التي لاتهتم بعوامل النظافة ولضعف الرقابة الصحية يكون مسمما ببكتيريا السالمونيلا ( التيفوئيد) بسبب طريقة الطبخ و درجة حرارة الطهي 
 جميع الابحاث الاخيرة أثبتت وجود بكتيريا السالمونيلا داخل الشاورما غير المتطابقة مع معايير السلامة الغذائية 
اجريت عدة ابحاث عن ذلك وهذا ملخص لاحد هذه الاوراق البحثية التي هدفت إلى التحقق عن تفشي التسمم بسالمونيلا إنتريتيديس المرتبط بتناول شاورما الدجاج. تهدف الدراسة إلى تحديد مصدر التفشي، ووصف الأعراض السريرية للأفراد المصابين، وتنفيذ تدابير السيطرة لمنع انتشار المرض بشكل أوسع.

شملت التحقيقات جمع البيانات من الأفراد الذين أبلغوا عن أعراض التسمم الغذائي بعد تناول شاورما الدجاج من مطعم محلي. تم تحديد ما مجموعه 50 حالة وتضمينها في الدراسة.

كشفت النتائج أن غالبية الأفراد المصابين عانوا من أعراض مثل آلام البطن والإسهال والحمى في غضون 24 إلى 72 ساعة بعد تناول شاورما الدجاج. أكدت الفحوصات المخبرية وجود سالمونيلا إنتريتيديس في عينات البراز من الأفراد المصابين.

من خلال المقابلات المفصلة مع الحالات، تبين أن التعرض المشترك بين جميع الأفراد هو تناول شاورما الدجاج من مطعم معين. أُجريت تحقيقات إضافية لتحديد مصدر التلوث.

تم جمع عينات بيئية من مطبخ المطعم، بما في ذلك الأسطح والمعدات والمكونات. أكد تحليل هذه العينات وجود سالمونيلا إنتريتيديس في الدجاج النيء المستخدم في إعداد الشاورما.

تم تنفيذ تدابير السيطرة على الفور لمنع انتشار المزيد من البكتيريا. تشمل هذه التدابير تنظيف وتطهير المطبخ بدقة، وإغلاق مؤقت للمطعم، وتثقيف من يعملون في تعاملهم مع الأغذية بشأن ممارسات السلامة الغذائية الصحيحة.

تسلط الدراسة الضوء على أهمية الالتزام بمعايير السلامة الغذائية الصارمة في محلات تحضير الطعام لمنع تفشي أمراض الأغذية. كما تشدد على ضرورة التعامل السليم والطهي وتخزين الدواجن النيئة لتقليل خطر تلوث السالمونيلا.

في الختام، توصلت هذه التحقيقات الوبائية إلى تحديد شاورما الدجاج الملوثة بسالمونيلا إنتريتيديس كمصدر للتفشي. تؤكد النتائج أهمية تفهم الجميع للمزيد من الحد من انتشار هذه الحوادث في المستقبل.

#buttons=(Ok, Go it!) #days=(20)

Our website uses cookies to enhance your experience. Check Now
Ok, Go it!