هكذا يفعل البحر ببقايا الزجاج.. يحوله إلى احجار جميلة



الكوخ - زجاج البحر تتناثر على الشواطيء بجانب المحيطات والبحار , تتشكل من منتجات زجاجية من صنع الإنسان

يتم صقلها وتنقيتها من خلال موجات وتيارات المحيطات  فضلاً عن تعرضها لبعض الظواهر الطبيعية الأخرى




يُستخدم مصطلح ” زجاج البحر ” للإشارة إلى القطع الصغيرة من الزجاج التي عادة ما توجد على الشواطيء على طول الخلجان والبحار والمحيطات

من الممكن أن تتواجد أيضاً على ضفاف الأنهار الكبيرة , وتتغير تلك القطع الزجاجية من الناحية الفيزيائية والكيميائية بسبب التحرك المستمر للأمواج على مدى فترة زمنية طويلة

يبدأ زجاج البحر رحلته في شكل مواد زجاجية مهملة , يتم قذفها على الشاطيء نتيجة الأنشطة البشرية المختلفة مثل الزجاجات أو أدوات المائدة الزجاجية  أو حتى قطع الأدوات المنزلية التي فُقدت في الكوارث الطبيعية أو حطام السفن  , فتتقاذفها الأمواج بين المد والجزر , وتتأثر بالرمال والملح وعناصر أخرى من البحار , مما يؤدي إلى إختفاء الحواف الحادة لتلك الأجسام الزجاجية , ويفسح المجال لظهور سطح زجاجي أملس ومصقول , ومظهر ثلجي .

#زجاج_البحر 




#buttons=(Ok, Go it!) #days=(20)

Our website uses cookies to enhance your experience. Check Now
Ok, Go it!